الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 من أقوال الصوفية في الفتوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آمنة النبوية
الاداره
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 43
نقاط : 767
التفاعل مع الاعضاء : 1
تاريخ التسجيل : 14/12/2016

مُساهمةموضوع: من أقوال الصوفية في الفتوة   الأحد فبراير 05, 2017 1:07 am

..

من أقوال الصوفية في الفتوة 
ـــــــــــــــــــــــ
( ما ذكره السيد الشيخ محمد الكسنزان في موسوعة الكسنزان فيما اصطلح عليه التصوف والعرفان ج 17 مادة ( فتي ) .
الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام يقول : خير الخصال في الفتى الشجاعة والسخاوة وهما توأمان ، فكل شجاع سخي .
...
الإمام علي زين العابدين عليه السلام يقول : الفتى هو الذي لا يدخر ولا يعتذر .
الشيخ سفيان الثوري يقول : الفتوة : هي العفو عن زلل الإخوان .
الشيخ أبو حفص الحداد النيسابوري يقول : الفتوة : هي أن تنظر الخلق كلهم بعين الأولياء ، ولا تستقبح منهم إلا ما خالف الشرع ، ولا تلوم أحداً على ذنب ، وتجعل لهم في ذلك عذراً .
الإمام أحمد بن حنبل يقول : الفتوة : هي ترك ما تهوى لما خشى .
الشيخ السري السقطي قدس الله سره يقول : الفتوة : هي ترك دنياك لأخراك ، ومخالفة هواك ، والانفراد بمولاك .
الشيخ الحكيم الترمذي يقول : الفتوة : أن تكون خصم نفسك لربك .
ويقول : الفتوة : هي تصديق الله فيما وعد وأوعد ، وهو الإيمان على الحقيقة ، وأن لا يخالف ظاهرك باطنك ولا باطنك ظاهرك .
ويقول : الفتوة : أن يستوي عندك الطارئ والمقيم ، وكذا تكون بيوت الفتيان ، من نزل فيها فقد توسل بأجل ذريعة وأعظم حرمة ، ألا ترى الله تعالى كيف وصف بيته فقال : ( سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ ) .
الشيخ أبو عبد الله السجزي يقول : الفتوة : هي رؤية أعذار الخلق وتقصيرك ، وتمامهم ونقصانك ، والشفقة على الخلق كلهم ، برّهم وفاجرهم .
الشيخ أبو عثمان الحيري النيسابوري يقول : الفتوة : هي اتباع الشرع والاهتداء بالسنن وسعة الصدر وحسن الخلق .
الشيخ رويم بن أحمد البغدادي يقول : الفتوة : هي أن تعذر إخوانك في زللهم ، ولا تعاملهم بما يحوجك إلى الاعتذار منهم .
ويقول : الفتوة الصدق عند الامتحان ، والرفق عند الجفاء ، والبذل عند
الفاقة .
الشيخ أبو عبد الله المقرئ الرازي يقول : الفتوة : هي حسن الخلق مع من تبغضه ، وبذل المال لمن تكرهه ، وحسن الصحبة مع من ينفر قلبك منه .
الشيخ أبو سعيد بن أبي الخير يقول : الفتوة : هي ما قال النبي صلى الله تعالى عليه وسلم ( أن ترضى لأخيك ما ترضى لنفسك ) .
ويقول : الفتوة : هي الشجاعة ، واللطافة ، والظرافة تنبت في بستان الهمة ، وفي بستان الهمة تكون الصلوات الطويلة والصوم والجوع وقيام الليل والصدقة الكثيرة ، وكل ما يثبت الهمة يصل إلى الفناء .
الشيخ ابن المعمار البغدادي يقول : الفتوة : هي تعاضد ، وأخوة ، وصدق ، ومروة ، وهي شرع من النبوة ، فليست بأكل الحرام وارتكاب الآثام ، بل عبادة الرحمن ، ومخالفة الشيطان ، وترك
العدوان ، والعمل بالقرآن .
الشيخ أحمد بن عجيبة يقول : الفتوة : هي الإيثار على النفس بما تحب ، والإحسان إلى الخلق بما يحب ، ولذا قيل : لم تكمل الفتوة إلا لرسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم حيث يقول في موضع لا يذكر فيه أحد إلا نفسه : ( أمتي أمتي ) .
يقول الشيخ عبد الله الهروي : الفتوة وهي على ثلاث درجات : الدرجة الأولى : ترك الخصومة والتغافل عن الزلة ونسيان الأذية . والدرجة الثانية : أن تقرب من يقصيك ، وتكرم من يؤذيك ، وتعتذر إلى من يجنى عليك سماحاً لا كظماً وبراحاً لا مصابرة . والدرجة الثالثة : أن لا تتعلق في المسير بدليل ، ولا تشوب إجابتك بعوض ، ولا تقف في شهودك على رسم . )
ــــــــــــــــ
منقول
ـــــــــــ
اللهم صل على سيدنا محمد
السيد السند
باب الرشَد
حبيب الأحد
صلاة تفوق العدد
وعلى آله وسلم

................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أقوال الصوفية في الفتوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى العرفان الصافى المصفى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ حقائق ومعارف الطريق ۩๑-
انتقل الى: