الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 ماذا أقول ياعظيم الشان؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5156
نقاط : 25197
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: ماذا أقول ياعظيم الشان؟   الجمعة سبتمبر 09, 2016 1:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وبه نستعين وعليه نتوكل، والصلاة والسلام على سيد المرسلين وإمام المتقين والشفيع في الدنيا ويوم الدين...
ثم أما بعد ،،
فهذه درتان غاليتان من درر سيدي الشيخ محمد محمد بيومي رضي الله عنه وأطال الله عمره آمين..
الدرة الأولى موجودة بداخل روضة سيدي الإمام نور الدين الشوني ، والثانية بمدخل سيدنا الإمام الشعراني رضي الله عنهما وحشرنا الله معهم آمين آمين آمين.
.

ماذا أقول ياعظيم الشان؟ = قد حار فيك منطقي ولساني
الله طيبك بالعطر والريحان = وحباك نوراً يعلوك بالتجان
ما نال قدرك من ولي ثان = يارائداً شاد مجالس العدنان
أنت المشار إليك بالبنان = في كل سبق لأكابر الفرسان
ولدت بالشون مسابقاً للأقران = تهوى الصلاة على خير الأنام
في مسجد البدوي أبي الفتيان = كنت المزكى لجموع الإخوان
بصلاة على النبي في رحب المكان = دامت عشرين من الأعوام
أنارت قلوب القاصي والداني = والعاشقين وهائمي الثقلان
وفي مصر بصحراء برقوق السلطان = أقبلت لسقيا أهل الإيمان
وانبرى صوتك بالأزهر كالآذان = أعواماً أربعين من عمر الزمان
ولم يزل يتردد في أصداء المكان = حلاوة الإنشاد وعذوب البيان
ونشوة الصلوات وتمايل الإخوان = بمديح الرسول بأرقى المعاني
وسجل التاريخ ذكريات الشعراني = عنوان الإخلاص وبحر التفاني
يقول عنك قدوتي وهيامي = أراه في اليقظة وفي منامي
بجوار المصطفى حبيب الرحمن = متواضعاً خاشعاً خافض العينان
وفي القبر رأيته بوادي الريان = يلتحف في سندس ونور الإيمان
وقال جعلوني بواباً وهذا كفاني = على برزح يضم أهل الإحسان
ولكم رآه الحجيج في المسجد الحرام = وما انتقل جسده من الأوطان
وبلغ الغاية في بكاء وأشجان = لسماع رؤياي بشوق الوجدان
أبصرت منادياً يصيح في الأنام = بمجلس الشوني الرسول ياإخواني
أقبلوا على السيوفية درة الزمان = ترون الرسول في ذات المكان
فشاهدت أنوار الرسول تشع في الإمام = تسري في العروق وفي الوجدان
فأيقنت أنه عالي المكان = مقرباً من رسول الواحد الديان
فلازمته طائعاً في أدب وفي إذعان = ومجلسه يتعالى في رياض الجنان
وبالمدد الممدود واسع الأركان = اقيمت مجالسه في شتى البلدان
بالشام ومصر وبلاد التركان = وأفريقيا والحجاز بطول الزمان
فيارباه صل على نبع الإحسان = مفرج الكروب ومذهب الأحزان
وآل وصحب عطور الريحان = ما شدا البلبل في وسط الجنان

وكتبت هذه القصيدة في 9جمادي الآخر 1429 هجرياً - 30 سبتمبر 1998 م

يتبع

...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5156
نقاط : 25197
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: ماذا أقول ياعظيم الشان؟   الجمعة سبتمبر 09, 2016 2:07 pm

وإليكم الدرة الثانية عن الإمام الشعراني رضي الله عنه:
.

إني سقيم في الوجود أعاني = من علة بالقلب والوجدان
وغفلة عظمت لم تزل ترعاني = بوساوس النفس والشيطان
كثرت ذنوبي وشقيت بالعصيان = وأنا فقير ضعيف واني
أملي كبير في رأفة الحنان = فهي النجاة من كربة النيران
رب غفور لتائبي الثقلان = ما دام قلب محرك الأبدان
هذا مقام العارف الشعراني = يعلوه نور من سنا الرحمن
فهو المزكى بالعلم والقرآن = وصفاء نفس في خشية وتفاني
ميلاده في العشر من رمضان = في خير شهر للدهر والأعوام
في قرية عرفت بساقية الشعراني = وأسرة شرفت برفعة المكان
لنسبها الموصول بخير الأنام = سلالة علي صاحب الإنعام
نشأ يتيماً وهو في الريعان = فأسلم الأمر للواحد الديان
حفظ الكتاب وعلوم البيان = في ود أشياخ له واحتضان
السيوطي الإمام والرملي والأنصاري = والسمنودي والشوني وناصر اللقاني
بالمسجد الغمري أقام في أمان = في تعبد وعلم وهجر للأنام
في ساحة أم خوند بتخطي الفتيان = علا نجمه أقاصي البلدان
وغدا بحر العلوم واسع الأركان = ينادى بأبي المواهب حجة الإسلام
وانصرف في همة للذوق في تحنان = باحثاً عن شيخ بصير بالإلهام
فكانت بدايته مع الشيخ المقدام = نور الشوني في شوق واهتمام
ثم التقى بالقطب الراسخ الهمام = إمام السالكين مفخرة الزمان
الخواص المرقي رفيع الشآن = ذو العلم اللدني من فيض المنان
فكان معراجه للفتح بالإلهام = وصاحب الفضل المكلل بالعرفان
وتولى من بعده مراعاة الإخوان = السالكين بعزم لمدارج الرضوان
واعتلى الشعراني قمة الديوان = بإرشاد المربي لبني الإنسان
في زاويته الجامعة لعلوم الزمان = تصوفاً وفقهاً ومسالك الإيمان
ولاقى ربه بموفور الغفران = ليحظى بنعيم واسع بالجنان
يارب صل على المبعوث بالفرقان = والآل والصحب من عترة العدنان
ما سبح النجم في سماء الأكوان = وشذا عبير الزهر والريحان
وامدد بفضل رائد التفاني = الإمام المزكى العارف الشعراني

....
وقد كتبت هذه القصيدة في 20 رجب 1416 هجرياً - 13 ديسمبر 1995 م
والله الموفق وله الحمد والمنة ويتبع إن شاء الله تعالى...

.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا أقول ياعظيم الشان؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ الملتقى النورانى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ قصائد واشعار المحبين ۩๑-
انتقل الى: