الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 ياخليلى إن في القلب سراً واجداث اخر الزمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5156
نقاط : 25197
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: ياخليلى إن في القلب سراً واجداث اخر الزمان    الجمعة يوليو 22, 2016 2:19 pm

ياخليلى إن في القلب سراً *** أصبح الجسم منه نضواً بلياً
تذرف الدمع مقلتى وحقاً *** أن تفيض الدمع يامقلتيا
فستبدوا أعاجيب منكرات*** فتناً هولها يشيب الصبيا
من آل النبى وأطول حزنى*** لقتال يردى الشجاع الكميا
يوم صفين لو عقلت عليماً*** لكرهتا الحياة مادمت حياً
لو نظرت الدما في الأرض صباً*** وتأملته بكيت الدميا
وعلى كربلاء مقامٍ شنيع*** هايل منكر يعز عليا
حين تأتى السراة من كل أرضٍ*** وهى منقادة ترى الموت رياً
وترى السيد العزيز ذليلاً*** وترى الوغد مستطيلاً قوياً
بعدها تطلع الليالى على الناس*** بجيوش زعيمها بدوياً
بعدها تملك الأعارب دهراً *** ويعز الشام عزاً قوياً
فجياع الذياب تشبع منهم *** وحداد الشفار تضحى روياً
ترسل النبل كالأفاعى في الحروب*** فيبقى الشجاع منها هوياً
ثم في تسعة وتسعين يبقى *** ساير الأرض مابها عربياً
ثم يأتي عساكر تشبه الليل *** سوداً بذى سلاح مضياً
ويل عكا ومايحل بعكا *** سوف يطلى الركاب دماً طرياً
ويل صيدا وحوله والمصلى *** من قتال يلقى الرجال جثياً
وترى الدم في الفساطين يجرى*** كالمزاريب سايحاً بل جرياً
ويل قبر الخليل مما يلاقى*** من أمور تنسيك أمراً مرياً
وعلى الجانبين من أرض كنعان *** صياحاً وقسطلاً ودوياً
ويل سكان رملة والقياسير*** ولد ومرحب والفريا
كم قتيل بعسقلان إلى صور*** فكم منزل تراه خلياً
ويل القدس وصخرة القدس مما *** تلقى يوماً إذا أتى الأصفريا
وترى السبى من حماه إلى حمص *** يساقون بكرة وعشياً
وكذا ربع أرض حوران يبقى *** زمناً مقفراً تراه خلياً
وعلى النهر تتنزل الروم جمعاً*** بجيوش أميرها برغلياً
ويعم الشام جوراً إلى أن *** يبلغ الشط والجسور سوياً
من جيوش عديد هم عدد *** الرمل أو النمل والجراد دبياً
وكذا الترك يستقل من الشرق*** كسيل يسيل سيلاً طمياً
كم عزيز برسم دار شريف *** وجدار أمسى بها مكفياً
وبعشرين من مورخة التسعين لابد يظهر المهديا
أسمر اللون مشرق الوجه *** بالنور مليح العطا فطراً جبياً
يظهر الحق والبراهين والعدل*** فيلقى إذاً إماما علياً
يخرج الأعور المسيخ عليه*** ذاك بين العباد خلقاً شقياً
ويطوف البلاد سبع شهورٍ *** ويقيم الشر وحرباً ولياً
ثم يأتي المسيح سعياً إليه *** والإمام المطهر العلويا
يقتلاه بأرض لدٍ وما أن *** يبقيا من جنوده بشرياً
ويجوز الإمام في بلد الروم*** لسبعين من جواز سنياً
يقسم المال بالمكاييل قسطاً*** ثم يحوى كنوزها الهاشميا
وتطيع البلاد من مشرق الأرض *** إلى المغربيين طوعاً جلياً
وترى الذيب عند الشاه ترعى *** ذاك بالعدل والأمان خفياً
تختم الأربعين في الأرض ملكاً *** وتوفى وكل حى وفياً
عندها تطلع المشوع من السد*** كسيل طغى وبحر طمياً
ليس نهر الفرات للقوم كفواً*** لا ولادجلة ترى مروياً
وكذا فيض نهر سيحون يبقى*** حيث لايروى غليلاً ظمياً
ثم يأتوا إلى نيل مصر جميعاً *** يشربوه شربة سريعاً ملياً
ثم تبدوا مطالع الشمس في الغرب *** فتلاقى البلاد وهجاً حمياً
يالها من وقايع منكرات *** معظمات يحل دهراً ردياً
ثم لاتمطر السماء قطر*** وترى الطير والوحوش جثياً
وترى قاع لجة البحر *** ناشفاً من معينه منطوياً
ويقل المعروف من كثرة المكر*** إلى أن تراه نذراً خفياً
ثم تبدوا الحروب في ساير الأرض*** بأمر كما قضى مقضياً
ويل مصر من البرابر حتى *** لاترى في ديارها إنسياً
ويل صنعا ومكة والمصلى *** من جيوش زعيمها حبشياً
يهدم الكعبة التي نصب الله *** ويرمى بنائها المبنيا
ويل بغداد من خسوف ورجف *** وترى الدجلتين قاعاً خلياً
وسجستان مع خراسان أضحت*** مقفرات ومابها أدمياً
مقفرات بلا أنيس بريح صرصر *** تترك الديا خلياً
يخرب الشام بعد ذاك من القحط *** وتبقى مدينة ساحلياً
ثم يأتي عليهم لجة البحر *** بسيول على الجبال طمياً
كم ترى فيها من عزيز شريف *** وسفين الفرات فيها رسياً
ثم يبدوا لكم من الأرض شخص*** يذهل الناظرين وجهاً بهياً
يسم الناس كل من كان حياً *** كافراً كان منهم أو تقياً
حين لاينفع الصلاة ولاصوم *** ولا الكاتبون يحصون شيئاً

..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ياخليلى إن في القلب سراً واجداث اخر الزمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ الملتقى النورانى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ قصائد واشعار المحبين ۩๑-
انتقل الى: