الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 كلمة الى الضالين المضلين الاخوان والسلفين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5167
نقاط : 25301
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: كلمة الى الضالين المضلين الاخوان والسلفين    الثلاثاء أبريل 19, 2016 1:40 am

كلمة الى الضالين المضلين الاخوان والسلفين 



...

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
لو خضع الكون لهم ! لاختلت الموازين
نعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات والنور
من أن يحل بنا غضبك أو ينزل علينا سخطك ،
لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة إلا بك .
اللهم لا تسلبنا ستر إحسانك وقنا مصارع السوء ..
والطف بنا في سائر تصرفاتنا اللهم ارزقنا من اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا ،
فوالله إنها مصيبة .
. مصيبة الدين فلقد كان حذيفة ابن اليمان رضي الله عنه ، يقول :
كان الناس يسألون رسول الله عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني
، فقلت يا رسول الله إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير ، فهل بعد هذا الخير شر ؟
قال : { نعم } ، قلت وهل بعد ذلك الشر من خير؟ قال { نعم }، وفيه دخن
قلت ومادخنه ؟ قال : ( قوم يهدون بغير هديي أبواب على نار جهنم ، من أجابهم عليه قذفوه فيها ) . قلت يارسول الله صفهم لنا :
قال هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا .... رواه البخاري . هذه هي أوصافهم ، ولقد صدق الله إذ يقول فيهم :
( وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لاينصرون ) القصص41

لقد أتعبتمونا ياأبناء جلدتنا ..
كلما حاولنا جمع الشتات ، وإحياء الموات ،
انبعثت علينا شياطين الإنس التي لن تكف بأسها..
والله لقد أحزنتمونا ، ومزقتم أكبادنا

ماذا تريدون ، وبأي بصيرة تنظرون إن كان عندكم بصيرة ..،
من أي الناس أنتم ؟ ماذا تنطوي عليه صدوركم .. إنه سر نعجز عن تعليله !

إن آلام الأمة الإسلامية قديماَ وحديثاَ متشابهة الأحداث والفتن
نكبات تترى ومصائب تتساقط فمن ظلم اليهود الخائنين ،
إلى فساد النصارى الضالين . إلى غدر المنافقين ..
وتعلو المصيبة ويتفاقم شرها ، وتكون أشد ألماً ومضاضة على النفس ،
وأعمق جرحاً عند تنكر الصديق وعقوق القريب وسببا في شماتة الأعداء ، وتشفي الحاقدين
أهكذا يكون شكر النعم ! لقد أنعم الله عليكم بنعم شتى وأعظمها نعمة الإسلام
ماذا تريدون ؟ لماذا لا تدعونا نعيش في نعم الله آمنين .. لقد بتنا نخشاكم
ونخشى شركم المستطير ، أتعلمون لماذا ؟ لآن أفعالكم إيذانا بنزول العذاب
الإلهي – نعوذ بالله من سخطه – لماذا تريدون أن يمحق الله علينا نعمه بأفعالكم
الرذيلة أليس لكم في ما أصاب الأمم عبرة أليس لكم عبرة في قوم سبأ يوم قالوا
( ربنا باعد بين أسفارنا ) أم أنكم أصلا لا تقرءون كتاب الله ، ولا تعلمون مابين دفتيه !

فقد أُقتحمتم السياج وتعديتم الغرائز والمجون والكذب إلى اختلال العقيدة وتوغل في متاهات الإلحاد فهذا ما لم يصل إليه تصورنا ..
، فذلك مثار سخط الخالق ، ثم مثار سخطنا ،
جاءت بخيلها ورجلها لتخلع لباس الإيمان المتبقي في نفوس أهل هذه الأرض الطاهرة ..بكذب ابو اسماعيل
وتطحنون مابقي من قيم ! إنه لأمراً جللاً مهددا .
. فعسى ألا يكون ذلك إيذاناً بنزول العذاب ،
شاهت الوجوه وبئسما فعلتم ، يامن تنتسبون إلى الدين وتجورون عليه .
خزي وعار ، ونضج عن طوايا خبيثة ، إن الأصنام القديمة سقطت –
بيد - أن أصناماً جديدة ظهرت سرقت مشاعر الناس ولبهم .. باتوا أمواتاً غير أحياء
يمشون وراء صنمهم خاشعين مذللين رؤسهم ... لماذا ؟؟؟؟؟؟؟ من اجل صنم لا ينفع ولا يضر
أننعى الحال نستف التــــرابا *** ونلقى الخطب بالصبر احتسابا

تجاوز لحدود الله ، وانتهاك لحرماته ، وذبح صارخ للأعراض
لن يخلف وراءه إلا بيوتاً مدمرة ، ونفوساً محطمة ، وسوف يبكي هؤلاء على سذاجتهم يوما ما !

حيث جر الأجيال إلى مستنقعات العفن والتفسخ ،
وخلال أمد محدود يباغت الناس بأنهم على الحضيض .. كل هذه ثقافة !
أهذه الثقافة في نظركم ؟

إنها ثقافة محنة محزنة ، وخليطاً هائلاً من الترهات والأباطيل
، وعوج مستحكم ، استفاد منه المستبدين في إشباع نهمتهم وفرض سلطتهم ،
ولقد كسبتم هذه المرة فقد صفق لكم الجماهير
على شعارات زائفة ، حينما كسلتم ونشطوا .
. فلنحصد مع الحاصدين . فهم في ضلالتهم يترددون وصدق جل من قائل :
( لعمرك إنهم لفي سكرتهم يعمهون )

عليك بطـــريق الحق *** ولاتستوحش لقلة السالكين

ومهما غاب الجو وتلبد ، وأظلم الحاضر ، وادلهمت الخطوب فإنا لن نكن من القانطين بإذن الله

ولقد كرم الله عباده المؤمنين وأعلى شأنهم حيث يقول صلى الله عليه وسلم :
( إن الله تعالى أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين )
وفي هذا يقول الله عز وجل :
( يا أيها الرسول بلغ ما أُنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ) المائدة 67

ولذلك مادام فينا عين تطرف وقلب يخفق فلن يقف في طريقنا زبد ! فالله معنا ، وناصرنا ولو بعد حين .

اللهم إنا لا نقوى على عذابك ..
اللهم إنا خلق من خلقك ، فاجعلنا ممن تتفضل عليهم برحمتك
، وأمدنا بقوة من عندك ، حتى ندافع عن دينك ،
وعن كتابك .. وإذا أردت بهؤلاء القوم فتنة فا قبضنا إليك غير مفتونين
اللهم إنا نعوذ بك من أن نضل عن سبيلك ،
اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة
، وارزقنا سلامة التفكير والحكمة ،
وسدد ألسنتنا وقو حجتنا ، واجعلنا من أهلك وخاصتك
واحشرنا في زمرة النبيين والصدقين والشهداء والصالحين إنك سميع مجيب .




.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمة الى الضالين المضلين الاخوان والسلفين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ الملتقى النورانى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ افتح قلبك فى استراحة المنتدى ۩๑-
انتقل الى: