الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 قصيدة السيدة سكينة بنت الإمام الحسين عليهما السلام في رثاء أبيها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5156
نقاط : 25197
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: قصيدة السيدة سكينة بنت الإمام الحسين عليهما السلام في رثاء أبيها   الأربعاء أبريل 13, 2016 3:03 pm

مَــدِيـنَـةُ جـَـــدنــا لا تـَـقـبَــــليـنـــــــــــا *** فــبـــالـــحــســـرات والأحـــزان جــيــنــــــا

ألا فــَـــاخـْـبــــر رســــول الله عــــنَّـــا *** بــأنـــا قــــد فـُــجِـــــعـْــنـــا فـــي أبـيـنــــــا
وأن رجـــالـنــا بــالـــطـَّـفِّ صـــــرعـــى *** بــــلا روسٍ وقـــد ذبـــــحــوا الـبـــنـيــنــــا

وأخـــــبــــر جــــدنــــا أنـــا أُسـِــــرْنــــا *** وبـَـــعــــد الأسـْـــر يـَـا جـَــدَّا سُــبــيــــنــــا

ورهـــطــــك يـــا رســـول الله أضحَـــوا *** عــــرايـــا بــالــطــفــوف مـُـسَــلــبــيــنـــــا

وقــد ذبـحـوا الـحـسـين ولــم يُــراعـــوا *** جـَـنَـــابــك يـــــا رســـــولَ الله فـــيــنـــــــا
فــلو نـــظــرت عــيــونـك لــلأســارى *** عـــلــــى قُــتُــبِ الــجـِـمــال مـُـحَــمَّـلِيـنـــــا

رســـولَ الله بــعــد الـــصـــون صـــارت *** عـــيــــون الـــنـــاس نـــاظـــرة إلــيـــنــــــا

وكـــنـــت تـَــحُــوطــنـــا حـتــى تــولــت *** عـــيــونـــك ثـَـــارت الأعــدا عــلـــيـــنــــــا
أَفـَاطِــمُ لـو نـظـرت إلى الــسَّــبــايــا *** بـــنـــاتـــك فـــي الــبــلاد مُـشـتـتــيـنـــــــــا

أَفـَاطِــمُ لـــو نـــظـــرت إلى الــحـيـــارى *** ولــو أبــصــــرت زيــــن الـــعـَــــابــديــنـــا

أَفـَاطِــمُ لـــو رأيــتــــيــنــا ســـهـــارى *** ومـــن سـَـهَــرِ الـلــيــالــي قــــد عـُـمـــيـنـا

أفـاطــم مــا لــقــيــتي مـِـن عـِداكــي *** ولا قـــــيـــــراط مـــمـــا قــــــد لـَـــقـِــيــنــا

فـلـو دامـت حـــيــاتـــك لــم تـــزالــي *** إلـــــى يــــوم الــــقـــيــامـــة تـَــنْــدُبــيــنــا

وعـَـــرْجٌ بـــالــبــقــيــع وقَـــفَ ونـَـــــادَ *** أيـــا ابــــن حـَـبـــيــب رب الـــعـــالــمـيـنــا

وقــل يـا عـــمِّ يـــا حـــســن الــمُــزَكَّـى *** عــــيـــالُ أخِـــيـــك أضـــحَـــوْا ضـائعيــنــا

أيـــا عـَــمَّـــــــاه إن أخــــاك أضــــحـــى *** بــعــيــداً عــنــك بــالــرمــضــا رهــيـــــنــا

بــلا رأس تــنـــوح عــلــيـــه جــــهــــراً *** طـيــورٌ والــوحـــوش الـــمــوحــشـــيــنـــا

ولـــو عـــايـــنــت يـــا مـولاي ســـاقــوا *** حـــريـــمـاً لا يــجــدن لــهـــم مـــعـــيــنــــا

عـلــى مــتــن الــنـِّـــيــاق بـــلا وِطـَاء *** وشـــــاهــــدت الــــعــيــال مــكــشَّــفــيــنـا

مـَـــديـــنــة جَـــدنـــا لا تــــقـــبــلــيــنــا *** فـبـــالـــحــســـرات والأحـــزان جـِــيـــنــــا

خـــرجــنــا مــنـك بــالأهـْـلَــيــن جـمـعــاً *** رَجـَـعــــنــا لا رجـــــــال ولا بــــــنـــيـــنـــا

وكــنــا في الـخــروج بـجـمــع شـمـــل *** رَجـَـعــــنــا حــــــــاســـــرين مـسـلَّـبـيــنـــا

وكـنـــــا فـي أمــــــان الله جـــــهـــــراً *** رَجـَـعــــنــا بــالـــقـطــيــعــة خــائــفــيــنـــا

ومـــــولانـا الـحـــســـيــن لـنـا أنــيـس *** رَجـَــعــــنـا والــــحـــســيـن بـــه رهـِــيــنــا

فــنــحــن الـضــائــعــات بـــلا كـــفــيـل *** ونـَــحــن الــنــائــحـــات عـــلـــى أخــيــنــا

ونــحــن الــــائــرات عـــلى الـمـطايـا *** نـشــــال عــلــى جِـــمـــال الــمُــبْــغِـضيـنــا

ونــحــن بـَـنــات يـــاســــــيــنــاً وطـــه *** ونـَـــحـــــن الــــــبــــاكــيات علـى أَبـِـيــنـــا

ونــحــن الـــطـــاهـــرات بــــلا خـــفـــاء *** ونـَــحـــن الـــمـُـخـْــلـِـصـــون الــمصطفونا

ونــحــن الــصــابـــرات عــــلـى الـبـلايـا *** ونـَــحــن الـــصـــادقـــون الـــنـــاصـحـونــا

ألا يـــــا جـــدنــــا قـَـــتـَـلـــوا حـُسـيـنــاً *** ولــم يــــرعـــوا جـــنــــاب الله فــــيــــنــــا

ألا يـــا جـــدنـــا بـــلــغـــت عـِـــدَانـــــا *** مـُــــنـــاهَــا واشْــتـَـفـَــــى الأعــــداء فــينـا

لـقـد هــتــكــوا الـــنــســاء وحمَّـلوهـا *** عــــلـــى الأقــتـــاب قـــهـــراً أجـــمـــعيـنــا

وزيــنــب أخــرجــوهـــا مــن خِـبـــاهــا *** وفـَـــــاطـِــــم وَالــــهـــا تـُبــدي الأنــيــنــــا

ســكـيــنـة تـَـشــتـكـِي مَــن حَــرِّ وَجْـــد *** تـــنــادي: الـــغـــوثَ رب الـعــالــمــيـــنــا

وزيـــن الـــعـــــابـــديــن بــقـــــيـــد ذلٍّ *** ورَامُـــوا قـــتــلـــه أهـــــــــل الخـــــؤونــا!

فــبــعـــدهُـــمُ عـلـــى الـدنـيــا تـرابٌ *** فــــكـــأس الــمـوت فـيـــهـا قـــد سـقـيـنــــا

وهـــذي قــصــتــي مـعْ شـرح حـالي *** ألا يـــا ســامـــعــــي فـَــابْـــكـــوا عـــلـيـنــا


.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة السيدة سكينة بنت الإمام الحسين عليهما السلام في رثاء أبيها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ الملتقى النورانى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ قصائد واشعار المحبين ۩๑-
انتقل الى: