الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 مناجاة المحبين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 11, 12, 13
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مناجاة المحبين   الأحد يوليو 10, 2016 3:22 pm

الفتح الرباني والفيض الرحماني

من مجالس

سيدي عبد القادر الجيلاني رحمة الله عليه



...





يا غلام، عِظ نفسك أوّلاً، ثم عِظ نفس غيرك.

عليك بخويصة نفسك، لا تتعدّ إلى غيرك وقد بقي تحتاج إلى إصلاحها.

ويحك أنت تعرف كيف تخلص غيرك ؟ أنت أعمى، كيف تقود غيرك ؟ إنما يقود الناس البصير،



إنما يخلصهم من البحر السابح المحمود.

إنما يردّ الناس إلى الله عزَّ وجلَّ من عرفه، أما من جهله كيف يدل عليه !



لا كلام لك في تصرّف الله عزَّ وجلَّ وتحبه وتعمل له لا لغيره، وتخاف منه لا من غيره.



هذا بالقلب يكون، لا بقلقلة اللسان. هذا في الخلوة يكون، لا في الجلوة.

إذا كان التوحيد بباب الدار، والشرك داخل الدار فهو النفاق بعينه.



ويحك أنت لسانك يتقي، وقلبك يفجر. لسانك يشكر وقلبك يعترض.



قال الله عزَّ وجلَّ: "يا ابن آدم خيري إليك نازل، وشرُّك إليّ صاعد". ويحك تدّعي أنك عبده وتطيع سواه. لو أنك عبده على الحقيقة، لعاديت فيه وواليت فيه. والمؤمن الموقن لا يطيع نفسه وشيطانه وهواه. لا يعرف الشيطان حتى يطيعه، لا يبالي بالدنيا حتى يذلّ لها بل يهينها، ويطلب الآخرة فإذا حصلت له تركها واتصل بمولاه عزَّ وجلَّ، يخلص عبادته له في جميع أوقاته.



سمع قوله عزَّ وجلَّ: (ومَا أمِرُوا إلاَّ لِيَعْبُدُوا اللهَ مُخلِصِينَ لهُ الدِّينَ حُنفاء) دع عنك الشرك بالخلق ووحّد الحق عزَّ وجلَّ، هو خالق الأشياء جميعها وبيده الأشياء جميعها. يا طالب الأشياء مِنْ غيره ما أنت عاقل.



هل شيء ليس هو في خزائن الله عزَّ وجلَّ ! قال الله عزَّ وجلَّ: (وإنْ مِنْ شيْءٍ إلاَّ عِندَنا خزائِنهُ).











.....................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مناجاة المحبين   الأحد يوليو 10, 2016 3:40 pm

وقال بعض العلماء: كل مقام أعبر عنه إلا مقام المحبة، قيل:

ولم؟ قال:

لأن الشيء يعبر عنه بألطف منه ولا شيء ألطف من المحبة

وقيل لمعروف:

أخبرنا عن المحبة أي شيء هي؟ قال: ...



ياأخي ليس المحبة من تعليم الناس، المحبة من تعليم الحبيب

وقد كان الحذاق من العلماء لا يخبرون بحقائق أربع مقامات

حقيقة التوحيد وحقيقة المعرفة، وحقيقة المحبة، وحقيقة الإخلاص



وقال بعض العارفين:

كل المقامات عن أنوار الأفعال والصفات، إلا المحبة فإنّها عن نور حقيقة الذات

فلذلك عزّ وصفها، وعزب علمها، وقلّ من المؤمنين المتحقق بها

وذلك أنّها سرّ كالمعرفة إذا ظهر المحبوب أحببته كما إذا رأيت المعروف عرفته

وذلك متعلّق به وهو الظاهر لظاهر المعرفة والمحبة الباطن لباطن المحبة

والمعرفة عن وصف باطن

ومن أدرك مقام المحبة للّه لم يضره فوت شيء من المقامات

ومن فاته المحبة لم يغبط بدرك شيء، وقد قيل في قوله عزّ وجلّ:



(وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللّه فَهُوَ حَسْبُهُ) الطلاق:3

إن الهاء عائدة على التوكل أي فالتوكل حسبه من جميع المقامات

والتوكّل حال من مقام المحبة.











 للخلق كلهم مقامُ الشوق، وليس لهم مقام الاشتياق.



ومن دخل في حال الاشتياق هام فيه حتى لا يُرى له أثر ولا قرار











سئل الشبلى: ما الفرق بين رق العبودية ورق المحبة ؟

فقال: كم بين عبد إذا عتق صار حرا ، وعبد كلما عتق ازداد رقا !







....................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مناجاة المحبين   الخميس مايو 04, 2017 3:06 am

.

قل لمن يدعي الحب ويزعم أن الهوى قد علق ، لو كان فيما أدعى صادقاً ، لكان على الغصن بعض الورق ، فأين النحول ، وأين الذبول ، وأين الغرام وأين القلق ، وأين الخشوع وأين الركوع وأين الدموع وأين الأرق ، وأين المخاض لبحر الهلاك إذا لمعت نارنا بالغسق ، وأين الفطام وأين الصيام وأين الآلام وأين الشفق ، وأين الحنين وأين الضنين وآين الآنين وأين انطلق****من زاد في الوجد ذاق ، ومن ذاق شرب ، ومن شرب روي ، ومن روي سكر .. ومن سكر صاح .. ومن صاح في حب الجلالة باح .. ومن باح كان في الحمى وإن تقطعت أوصاله .. ووداده منا .. ومن ود عد .. ومن عد ساد ومن ساد في حب الأسياد تمايلت الغصون على الأيك وناح الحمام .. وسر في المنام .. ورأى خير الأنام



قسما  بالنجمِ حينَ هوى ماالمعافى و السقيمُ
سوى
فاخلعِ الكونينِ عنكَ سوى حبِّ مولى العربِ و العجمِ

سيدَ الساداتِ منْ مضرٍ غوثَ أهلِ البدوِ والحضرِ

صاحبُ الآياتِ و السور منبعُ الأحكامِ و الحكمِ

قمرٌ طابتْ سريرتهُ و سجاياهُ وسيرته

صفوة ُ الباري و خيرتهُ عدلُ أهلِ الحلِّ والحرمِ

ما رأت عيني وليسَ ترى مثلَ طهَ في الورى
بشرا
خيرُ منْ فوقَ الثرى أثرا طاهرُ الأخلاقِ والشيمِ

جاوزَ السبعَ الطباقَ إلى قابَ قوسينِ استمرَّعلا

و أحالتهُ الحظوظُ على سرِّ علمِ اللوحِ والقلمِ

وصلاة ُاللهِ كلّ َضحى و سلامُ اللهِ ما دعاك ولي

جاوزوا ختماً ومفتتحا ً حيثُ كنتمْ خيرَفي القدم

المصطفى منصبَ الشرفا ذوالوفا أعلى الورى
شرفاً
أحمدُ المختارُ والخلفاء شهداءُ اللهِ في الأممِ


====================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مناجاة المحبين   الخميس مايو 04, 2017 3:08 am

...........

الله مولانا وعلیه فی کل امورنا نتوکلی

فهو المدبر لامورنا ولا يخفی علیه شئ

نبذل ارواحنا لطاعته سبحانه الرب العلی

بید بیضاء من غیر سؤ خفی او جلی

نهیم لوصله وقلبنا فی حبه دوما ملی

لا يضرنا من فاتنا او ماجانا او مایلی

لا يحزننا شئ مر بنا ولایهمنا ابدا بشئ

سبحانه ناصر المظلوم ان مات او کان حي

نسأله السلامة من اناس ومن زمان مر بی

فاحفظنا یارب من کل شر لایضرنا ابدا بشئ

وامنحنا فرحة تدوم طول عمرنا ومادمت حئ

صعب طريق السادة ياطالب السفر
ظمأ واخماص والصمت الــــــــــسهر
قم في الدجي واجري الدموع لوائنا في الخدود ولازم الندم الاحـــــر
تنفس الصعداء دائما مع الذكر واخشي ياخلي من نوم الســــــــــحر
مزق لثوب العجب والبس خرقة الاذلال تجني بها اعلي الثــــــــــــمر
اوصيك ياطالب الوصال بخصال اذا وجدتها في شيخ فهو الشيخ الابـر
علم الشريعة متفنه ومقرره يبحث في علم الحقيقة مع الفـــــــــكر
يميز مابين حلاله وحرامه ينقذ تلميــــــــذه من ظلم الــــــــــــــــــوكر
خصب الانامل للضعفاء والايتام يقابل الضيوف باطيــــــــــــــــب البشر
الدرهم والدينار ليس عنده قـــــــــــدر كما الطينة او الجيفة او الحجر
هذا هو الشـــــــــخ المعظم قدره الخدمة يمين والاذن والنظـــــــــــر
لاتجلس متربعا في وجهه اياك ياخلي من طول الكلام بلا ثــــــــــمر
اعتفد فيه كل الاعتقاد يضرك الوســــــــــــواس هو عيــــــــــن الشر
الاولياء لاخوف عليهم ولا حزن في الاخرة وجوههم مثل القمــــــــــر
جالسين فوق الكراسي متنعمين والناس في كرب وملجمهم الوقر
لهم الشفاعة والاشاءة والاعلا تعترض افعالهم تسكن ســـــــــــــقر
عيــــــــن باء دال الف لام باء الف قاف ياء تم المســــــــــــتتطـــــــــر
ثم الصلاة علي النبي وآلــــه مالاح برق في السماء وما بزغ القــمر

نا الرفاعي طبولي في السما ضربت

والأرض في قبضتي والأوليا خدمي

الجأ بأعتاب عزي والتمس مددي

وطف ببابي وقف مستمطرا نعمي

ولازم الذل في شطحاء منزلنا

تنجو بهمتنا من حالة العدم

من لاذ فينا اكتفى عن غيرنا أبدا
زينب أنت فى الدنيا كشمس
ومن جاء المقام إليك يشفى
فمن بركات جدك كنت ذخراً
ومن وصل المقام رآك أهلاً
بجاه المصطفى خير البرايا
سألت الله يمنحنى بعفــوٍ

لها نور يضئ ولا يغيب
بإذن الله أنت له الطبيب
وقلب الزائرين هنا يطيب
أباً أماً وعطفك ذا عجيب
يجئ الخير والفتح القريب
فيا نعم الإله هو المجيب

ويقول رضى الله عنه فى قصيدة أخرى بديوانه العامر:

بزينب قد رضيت وجئت أسعى
لها شرف ونور لا يضاهــى
إذا ما الفخر بالآباء قالــوا
وأحييتم ظلام الليل شكــرا
أزور مقامها والله يشهد ومنكم قائم وبه تهجـد
وجاء في ركبنا بالأمن من ندم
وإيمان وتوحيد وسؤدد



فجدك بهجة الدنيا محمد أنخ الركائب في فِناء الدارِ = وَانزْلَ بساحتها نزول الجارِ
يا صاحِ رَوِّجْهُنَّ من نَصب السُرى = واعلمْ بِأنك ما بَقيتَ لسَارِ
وانظرُ إِلى المغنَى الذي يبدو لنا = بالرقمتين عَن يمَين النارِ
هَاتيكَ دارهمو وأمَّا نارُهمْ = فقد اضرمت بالقصد للخُطَّارِ
يُهدى لها من تَاه في جنح الدُّجَى = فَهي الهدى للهائم المُحتارِ
يَهْنيكَ يا سعدُ الوصولُ إِليهمُ = فَلَقَدْ بلغْتَ منَازِلَ الأبْرَارَ
فاضرب عن الأسفار قد نلت المنى = وبلغت دير القسِّ بالأسفار
واشربْ مِنَ الرَّاحِ الذي يُقرَى به = لِلوارد الصَّادي على المزْمَارِ
واسع إِلى ألا كان واخلع غيرها = تَهْتَزَّ مِن طربٍ إلى الأوتارِ
وادْخُلْ مَعَ النُّدْمان في ادابهمُ = واحْفظْ عَلى الكتمان للأسْرارِ
وَاخْلعْ عِذَاركَ في هَوَاهُمْ دائماً = أو مَا تَراني قَدْ خَلعتُ عذَاري
مَن كانً يدعى سَبْعِنيَّا يَرْعَوي = في محْوِه والصَّحْوِ لِلمضْمَارِ


ا ساكِنينَ بِقَلْبِي """ مَتَى أَفُوزُ بِقُرْبِ
سَلَبَتُمُونِي وَلَكِنْ """ أَنَا السَّعِيدُ بِسَلْبِي
يَا عُرْبَ وَاديَ المُصَلاَّ """ لأَنْتُمُ خَيْرُ عُرْبِ
نَزِيلُكُم مُسْتَهَامُ """ مُوَلَّهُ القَلْبِ مَسْبي
وَلَسْتُ أَسْلُو هَوَاكُمْ """ حَاشَا غَرَامِي وَحُبِّي
إذا رَضِيتُمْ تَلاَفِي """ فَذَاكَ مَطْلُوبُ قَلْبِي
رُوحِي لَكُمْ إِنْ قَبِلْتُمْ """ وَالرُّوحُ جَهْدُ المُحِبِّ
أَنْتُمْ ذَخِيرَةُ قَلْبِي """ يَوْمَ المَعَادِ وَحَسْبِي
عَشِقْتُكُمْ وَبِحَقِّي """ إِنْ تِهْتُ مِنْ فَرْطِ عُجْبي
وَمِلْتُ سُكْراً وَلِمْ لاَ """ وَمِنْكُمُ كَانَ شُرْبي
وَقَدْ سَقَانِي حَبِيبي """ وَخَصَّنِي دُونَ صَحْبِي
وَلَسْتُ بَعْدَ عَيَانِي """ جَهْراً سَنَا وَجْهِ رَبِّي
أَصْبُو لِرَنْدٍ وَبَانٍ """ وَذِكْرِ غَارٍ وَكُثْبِ



أُحْكُمْ فَفِيكَ العَذَابُ عَذْبُ """ مَا بَعْدَ حُلْوِ الخِطَابِ خَطْبُ
لِي وَلَهُ فِي هَوَاكَ فَارَ """ وَدَمْعُ صَبٍّ عَلَيْكَ صَبُّ
وَمَا تَنَزَّهْتُ فِيكَ حَتَّى """ فِيكَ نُزِّهْتُ حِينَ أَصْبُو
وَأَمْكَنَنِي مِنْ لَمَاكَ بَرْقٌ """ مِنَ الحَيَا لاَ يَكَادُ يَخْبُو
يَا سَائِلي عَنْ شَذَا نَسِيمٍ """ قَمِيصُهُ بِالوِصَالِ رَطْبُ
ذَاكَ سَلاَمُ الحَبِيبِ وَافَى """ فِي عَهْدِهِ لِلِّثَامِ قُرْبُ
إِذَا تَجَلَّى عَلَى النَّدَامى """ فَهْوَ لَهُمْ خُضْرَةٌ وَشُرْبُ
وَعَاذِلِي عَادَ لِي بِلُطْفٍ """ تَكَادُ مِنْهُ الصِّبَا تَهِبُ
أَضْمَرَ غَدْراً فَعَادَ عُذْراً """ إذْ رُفِعَتْ للمُحِبِّ حُجْبُ

....................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مناجاة المحبين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 13 من اصل 13انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3 ... 11, 12, 13

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ مجالس ومدارس العلم للطرق الصوفية ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ مجالس نورانية محمدية ۩๑-
انتقل الى: