الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 مناجاة المحبين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 11, 12, 13  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: مناجاة المحبين   الأحد أغسطس 02, 2015 3:06 pm

.

إلهي..

إِنَّكَ تَعلَمُ أَني على إِساءَتي.
وَظُلمي وإِسرافي على نَفسِي..
لم أَجعَل لَكَ وَلَداً وَلا شَرِيكاً..
وَلا نِدًّا ولا كُفواً..
فإنْ تُعذِّب فَعدْل..
وإِنْ تَعفو فإنَّكَ أنتَ العَزيزُ الحَكيمُ..

إلهي..

أَتُسَلِّطُ النَّارَ على وُجوهٍ خَرَّت لِعَظَمَتِكَ ساجدةً؟!!
وعلى أَلسُنٍ نَطَقَت بِتَوحيدِكَ صادِقةً؟!!
وَبُشكرِكَ مادِحةً؟!!
وعلى ضَمائِرٍ حَوَت مِنَ العِلمِ بِكَ حتى صَارَت خَاشِعةً؟!!
وعلى جًوارِحَ سَعَتْ إلى أَوطانٍ تَعبُدُكَ طَائِعةً؟!!

إلهي..

وعِزَّتِكَ.. لَئِن طَالَبتَني بجُرمِي.. لأُطالِبَنَّكَ بِعَفوِكَ..
وَلَئِن أَخَذْتَني بجَهلِي.. لأُطالِبَنَّكَ بحِلْمِكَ..
وَلَئِن أَدْخَلتَني النَّارَ.. لأُعَرِّفَنَّ أَهْلَها أَني كُنْتُ أُوَحِّدُكَ وَأُحِبُّكَ..

إلهي..
لا تَغْضَب عَليَّ.. فَلَسْتُ أَقوَى لِغَضَبِكَ..
ولا تَسْخَط عَليَّ.. فَلَسْتُ أَقوَى لِسَخَطِكَ..

فاجْعَلْني عَبْداً

إِمَّا طَائِعاً فَأَكْرَمْتَهُ..

وَإِمَّا عَاصِياً فَرَحمِتَهُ.

............


عدل سابقا من قبل المحبة للمصطفى في الإثنين نوفمبر 30, 2015 12:24 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مناجاة المحبين   الأحد أغسطس 02, 2015 3:07 pm

.
اللهُمَّ يا حبيبَ كلِّ غرِيب ، ويا أنيسَ كلِّ وحيد
..أيُّ منقطعٍ إليكَ لم تكفِه بنعمتِك ؟ أم أيُّ طالبٍ لم تلقَه برحمتِك .؟ أم أيُّ هاجرٍ هجَرَ فيكَ الخلقَ ابتغاءَ مرضاتِكَ فلم تصِلْه ، ولم تُعوّضْه ؟ أم أيُّ محبٍّ خلا بذكرِك فلم تُؤنِسْه .؟أم أيُّ داعٍ دعاكَ مُضطرّاً فلم تجِبْه ؟
إلهي كيفَ نَتجرّأُ على السؤال مع كثرةِ الخطايا والزلاّت ؟ أم كيفَ نَستغني عَن السؤالِ مع شِدّةِ الفَقرِ والفاقات ؟ مَن الذي عامَلك بصدقٍ ولم يَربحْ .؟! ومن الذي التجأ إليكَ فلم يَفرحْ ؟! ومَن الذي وصلَ إلى بِساطِ قُربِك واشتَهى أن يَبرح ؟!
فاللهم أعتق رقابنا ، وأغفر ذنوبنا ، واجعل حبك أحب إلينا من الماء البارد على الظمأ ، يا حبيب قلوبنا .

فيا ربِّ إلى مَن أشتكِي ، وأنتَ العليمُ القادر ، أم إلى مَن ألتجِئُ ، وأنتَ الكريمُ الساتِر ، أم بمن أستَنصِرُ وأنتَ الوليُّ الناصِر ، أم بمن أستغِيثُ ، وأنتَ الوليُّ القاهِر ، أم مَن ذا الذي يجبُر كسري ؟، وأنتَ للقُلوبِ جابِر
، أم مَن ذا الذي يغفِرُ ذنبي ، وأنتَ الرحيم الغافر ؟! أنتَ العليمُ بالسرائِر ، الخبيرُ بالضمائِر ، المطّلعُ على الخواطِر

يا مَن أجابَ نُوحاً في قومِه ، يا مَن نصَرَ إبراهيمَ على أعدائِه ، يا مَن رَدّ يُوسفَ على أبيه يعقُوب ، يا مَن كَشَفَ الضرَّ عَن أيّوب ، يا مَن أجابَ دعوةَ زكريّا ، يا مَن قبلَ تَسبيحَ يونُسَ بنِ مَتّى . إلهِي قد وجدتُكَ رَحيماً ، فكيفَ لا أرجُوك .؟
ووجدتُك نصيراً مُعيناً ، فكيفَ لا أدعُوك .؟
إلهِي مَن لي إذا قطعتني ؟ ومَن ذا الذي يَضُرُّنِي إذا نَفَعتَني ؟ ومَن ذا الذي يُعذِّبني إذا رَحِمتَني ؟ ومَن ذا الذي يَقرَبُني بِسُوءٍ إذا نجَّيتَني
للهم أني أسألك بعزك مع ذلي .... إلا رحِمتني ، وأسألك بقوتك مع ضعفي ، وبغَنائك مع فقري إليك ، هذه ناصيتي الكاذبة الخاطئة بين يديك ..... عبيدك سواي كثير ، وليس لي سيدٌ سواك .....لا ملجأ ولا مَنجَى منك إلا إليك ،،،، أسألك مسألة المسكين ... وأبتهل إليك ابتهال الخاضع الذليل ... وأدعوك دعاء الخائف الضرير ... سؤال من خضعت لك رقبته ... ورَغِمَ لك انفه .... وفاضت لك عينه ... وذَلَّ لك قلبه .. ان تعفوا عنا والا تحرمنا منك يارب اللهم انت أعلم بسؤالى و حاجتى تقبل منى بجودك و كرمك يا أجود الأكرمين يارب العالمين و صل اللهم و سلم و بارك على حبيبك سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم تسليما كثيرا

.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مناجاة المحبين   الأحد أغسطس 02, 2015 3:09 pm

.

بسم الله أصول وأمرح
فى الأكوان بقلب يشرح
ثم صلاة الله دواما
أهدى "للمختار" وأمدح
صلى الله على من فيه
انفلق النور فكان الأفصح
صلى الله عليه وسلم
نور القلب لمن قد أفلح
***
طرق الباب "النجم الثاقب"
فى الأسحار ولما نصبح
والأنوار علينا هلت
حتى صرت بها أترنح

قلت : سلام الله عليكم
قال : أتيت إليك لتفرح
" ليلى" أمرت أن ندعوكم
و الأبواب اليوم ستفتح
قلت : لوحدى؟ قال: ومعكم
من بالجود عليهم تسمح
قلت :وحق الله الهادى
أنت بشير الخير الأفلح

دعنى ألثم منكم قدما
منها النور علينا يرشح
أنت "إمامى" لا تتركنى
لست بدونك أبدا أفلح
قال : بنى وإنى معكم
كيف الأمر بدونى ينجح!!
جهز روحك حتى اللقيا
واصمت مهما قلبك يفصح
***
سرت وراء النور الهادى
والأكوان أمامى تمرح
كل العالم فيه النور
وكل الكون أمامى يفرح

جئت الباب .. فقالوا : من؟؟
قلت : العبد أتى للمذبح
كل الناس تقدم كبشا
لكن روحى نفسى تذبح
"ليلى" حبى .."ليلى" كونى
" ليلى" عندى كل المربح
*****
فتح الباب ... ففاح الطيب
وهل النور كشمس تقدح
فاض العشق ... فسجد الخلق
وإن العشق لنار تفضح
"والكرسى" أراه أمامى
منه النور وسر يفتح

دار الكأس .. وسكر الساقى!!
والسمار "لليلى" تصدح
ذهل الخلق وذابواعشقا
والعشاق دواما تشطح
*****
قلت لنفسى : ليس لهذا
جئت .. وحتى إن لم أفصح
مالى و"الكرسى وعرش"
حتى الكأس لغيرى يصلح

"ياليلاى "...صرخت .. فقالوا:
جن العبد ..فلم أتزحزح
"ياليلاى" ...فقالوا: أدبا
قلت:تهتك من لم يربح
"ياليلاى " ... فقالوا : صمتا
قلت : الصمت لعقل يكبح

جئت " لليلى"لا للعرش
ودمع الروح عليها ينسح
سكت القوم ... وقالوا : هذا
لن تكفيه أمور تشرح
***
قال " إمامى":رضى القوم
ببحر النور وعين تلمح
فاصبر حتى يشبع منهم
من بالكأس يطير ويفرح

والزم حتى يأتى دورك
فالأرزاق تدير المسرح
صل على ووحد واطهر
حتى الباب عليكم يفتح

قلت : صلاة الله عليكم
من صلاها دوما أفلح
أنت الباب وحق الله
وليس الباب لغيرك يفتح
صلى الله عليك وسلم
يامن صدرك ربى يشرح
***
نام القوم ... وهجع الساقى
والأنوار بدت تتأرجح
وإذا "ليلى" تشرق عندى...
كذب الواصف أو من يمدح
بهت العقل .. وشت الفكر
وإذ با لقلب يميل ويرزح

سجد "إمامى" .. ثم صحوت
وكلى عرق منى ينضح
صرت أحملق .. ثم سجدت
فقالت "ليلى" : تصدق تفلح
ضاع بيانى .. عقد لسانى
راح زمانى مما ألمح
ذاب كيانى.. راح جنانى
والأرواح أبت أن تفصح

قالت : فانهض ..قلت : مكانى
أسفل خلقك مهما أصلح
قالت: أنت لدينا فردا
إن تتأدب دوما تفلح
قلت : العبد وطين العبد
لنور كمالك كبش يذبح
***
قالت : فانظر ملكى هذا
كل الخلق بملكى أمنح
فاختر منه ولا تتردد
خذ ما شئت لكم والأصلح

قلت : معاذ الله تعالى
غير جمالك لى أن يصلح
لا الأكوان ولا ما فيها
هز القلب.. فكيف أرجح!!
كل سوى لك محض هراء
أنت الحق وغيرك مسرح

لست أرى فى الكون سواك
وغيرك صور منه تلوح
لا الجنات ولا الرضوان
ولا الفردوس لحبى تصلح
لو عرفوك لعاشوا قتلى
إن القتل لحبك أربح
إنى أرجو نظرة وجه
لك بالقلب .. حبيبا يمرح

قالت : فانظر نار "القدس"
بقلب"يمينك"عند "الأبطح"!!
قلت:"الطور"..فقالت : فاخلع
عنك نعالك .. واغسل وامسح!!
حرمى الطهر بقلبك فافهم
إن تتنبه سوف تصحح
***
لكن قل لى .. أفلت منكم
بعض السر ...لماذا تشطح!!
قال "إمامى": هو لم ينطق
أنت نطقت به كى يصدح
قلت :الوجد ونار الوجد
ولكن سرك عندى يكبح

قالت : أنت حبيب عندى
فاحفظ سرى كى لا يجرح
كل الناس عدو الجهل
ومن لا يعلم دوما يقدح
غر الناس الجهل ودنيا
والشيطان عليهم ينبح

من يتحدث عنى يجهل
أما العالم بى ... لم يفصح !!
قل ما شئت ولكن رمزا
ثم تجنب من يتبجح
والزم عند نعال "إمامك"
تنظم شعرك فيه وتمدح

قد أعليت الذكر "لطه"
ثم الصدر أفيض وأشرح
إنى والأملاك عليه
أصلى دوما حتى يفرح
فالصلوات عليه دواما
باب وصولك حتى تنجح
***
صلى الله على مولاى
"النجم الثاقب"وهو الأسمح
جاء الحق وزهق الباطل
إن الباطل زهق يجمح

قال "إمامى" : قم وتعال

فقلت :وحقك لا .. لن أبرح!!

زاد البشر بوجه "إمامى"
ثم دنا يحنو كى يشرح

إرجع وادع الناس لحب
الله وخاطب عقلا يفتح
وانثر شعرك عل قلوب
الخلق تميز أو تتفتح
حب الله أساس التقوى
من يتزود منها يفلح
إن العبد بقدس الله
وقدس الله بقلب أملح!!
كل التقوى قلب محب
يخشى دوما أن لا يفلح

فاسجد ذلا .. واشكر رغبا
واخشع رهبا حتى تنجح
وحد دوما واقصد وجه
الله تعالى فيما تمدح

ما عرفوه .. وما عبدوه
سوى كالماء بكأس ينضح!!
جل جلال الله تعالى
من وحده حقا أفلح
***
صلى الله عليك وسلم
يا مولاى صلاة تفتح
كل قلوب الخلق لحب
الله تعالى لا تتزحزح

ترضى فيها يا مولاى
ويرضى الله بعبد يمدح
دوما أبدا حتى ألقى
وجه الله .. ونعم المربح

*****
من شعر عبد الله / صلاح الدين القوصى

.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مناجاة المحبين   الأحد أغسطس 02, 2015 3:14 pm

.
شَرابُ الحبِّ

سُئِلَ الشيخُ سيّدِي أبُو الحَسَنِ الشَّاذُلِي، رَضيَ الله تعالى عنه:

قَد علمتُ الحُبَّ، فَما شَرابُ الحبِّ؟ ومَا كأسُ الحبّ؟ ومَن السَّاقِي؟ ومَا الذوقُ؟ ومَا الشُّربُ؟ ومَا الرَّيُّ؟ ومَا السُّكْرُ؟ ومَا الصَّحْوُ؟
قَال سَيِّدي أبو الحسن الشَّاذُلِي، رَضيَ الله تعالى عنه،:

الشَّرَابُ هو النُّورُ السَّاطِع عَن جَمالِ المَحْبوب. والكَأْسُ هو اللّطفُ المُوصِلُ ذلكَ الشَّرابِ إلَى أفْوَاه القُلوب، والسَّاقِي هو المُتَوَلِّي الخُصوصَ الأكبَرَ والصَّالحينَ من عِباده، وهو الله العَالِمُ بالمَقادِير ومَصالِحِ أَحِبَّائِه.

فَمَن كُشِفَ لَه عن ذلكَ الجمال وحَظيَ بِشَيءٍ مِنهُ نَفَسًا أو نَفَسَيْن ثمَّ أُرخِيَ عَلَيْهِ الحِجَابَ فَهو الذَّائِقُ المُشْتَاق.

ومَن دَامَ له ذلكَ ساعةً أو سَاعَتَيْن، فَهو الشَّاربُ حَقًا.

ومَن تَوالَى عَلَيه الأمرُ ودَامَ لَه الشُّربُ حَتَّى امتَلأتْ عُرُوقُه ومَفَاصِلُه مِن أنْوار الله المَخزونَة، فَذلك هو الرَّيُّ.

وَرُبَّما غابَ عَن المَحسوس والمعقول، فَلا يَدري ما يُقال ولا مَا يَقول فذلك هو السُّكْر.

وقَد تَدور عليهم الكاسات وتختلف لَدَيْهِم الحَالاَتُ، ويَهرَعون إلى الذِّكر والطَّاعات، ولا يُحجَبَون عن الصِّفَاتِ، مَع تزاحم المَقدورات فذلك وَقْت صَحْوِهِم واتِّسَاعِ نَظَرِهِم ومَزِيدِ عِلْمِهِم.

فهو نجوم العِلْم وقَمَر التَّوحِيد، يَهتَدونَ فِي لَيْلِهم، وبِشموس المعارف يَسْتَضِيئون في نَهَارِهِم، “أولئكَ حِزبُ الله، ألاَّ إنَّ حزبَ الله هُمُ المُفْلِحونَ”. (انتهى كلام سيدي أبي الحسن)

قلت: والسَّاقي الأعظم، سُبحانه وتعالى، أوكلَ حَبيبَه مُحمَّدًا، صلى الله عليه وسلم، أنْ يسقيَ بكلامِه العزيز قلوبَ المؤمنينَ فَيَشْفيهم. فلا يَسُوغُ الشَرَابُ ولا يَحْلَى إلاَّ إذَا نَاوَلَتْه راحَةُ المصطفى، صلوات الله عليه و على آله و سلم

.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مناجاة المحبين   الأحد أغسطس 02, 2015 3:16 pm

.

برفـّةِ روحي .. وخفقة قلبي *** بسرّ سرى في كياني يلبّي
سألتكَ ربي لترضى، وإني *** لأَرجو رضاكَ - إلهي - بحبّي
وأَعذبُ نجوى سرتْ في جَناني *** وهزَّت كياني ((أحبُّك رَبي))

***

وما كنتُ بالحبِّ يوماً شقيّا *** ولو فَجَّر الحّب دمعي العصيّا
فهذا سكوني .. ودمعُ عيوني *** يناجي.. ينادي نداءً خفيّا
((تباركت ربي.. تعاليت ربي)) *** ويَنفدُ عمري ولم أُثنِ شيّا

***

دعوتكَ ربي بنجوى السحَرْ *** بصوتِ النجاوى ، بصمت الفِكَرْ
دعوتكَ ربي بعَبرةِ طُهرٍ *** يفوقُ سناها سناءَ القمرْ
دعوتك ربي بعَبْراتِ خوفي *** دعوتكَ ربي بتلك الأُخَرْ

***

بحبِّك ربّي فؤادي خَفَقْ *** وذاب كياني ودمعي دَفَقْ
سيفنى فؤادي ويفنى كياني *** ويبقى نشيديَ فوقَ الورقْ
((أحبك ربي، أحبك ربي)) *** ويخلُدُ حبّك بعدَ الرَّمقْ

....................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مناجاة المحبين   الأحد أغسطس 02, 2015 3:17 pm

.
يا من يرى ما في الضمير ويسمع .. أنت المعد لكل ما يتوقع

يا من يرجى للشدائد كلها.. يا من إليه المشتكي و المفزع

يامن خزائن رزقه في قول كن .. أمنن فإن الخير منك أجمع

مالي سوى فقرى إليك وسيلة.. فبالافتقار إليك فقرى أدفع

مالي سوى قرعي لبابك حيلة.. فلئن رددت فأي باب أقرع

ومن الذي أدعو و أهتف باسمه.. إن كان فضلك عن فقيرك يمنع

حاشا لجودك أن تقنط عاصيا..الفضل أجزل والمواهب أوسع

.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مناجاة المحبين   الأحد أغسطس 02, 2015 3:18 pm

.

إلهي كيف تكلني إلى نفسي وقد توكلت لي، وكيف أضام وأنت الناصر لي، أم كيف أخيب وأنت الحفي بي.. ها أنا أتوسل إليك بفقري إليك، وكيف أتوسل إليك بما هو محال أن يصل إليك.. أم كيف أشكو إليك حالي وهو لا يخفي عليك.... أم كيف تخيب آمالي وهي قد وفدت إليك..

إلهي تقدس رضاك أن تكون له علة منك فكيف تكون له علة مني، أنت الغني بذاتك عن أن يصل إليك النفع منك فكيف لا تكون غنيًا عني..

إلهي إن القضاء والقدر غلبني.. . فكن أنت النصير لي حتى تنصرني وتنصر بي، واغنني بفضلك حتى أستغني بك عن طلبي..

إلهي أنت الذي أشرقت الأنوار في قلوب أوليائك حتى عرفوك ووحدوك، وأنت الذي أزلت الأغيار من قلوب أحبابك حتى لم يحبوا سواك ولم يلجأوا إلى غيرك، أنت المؤنس لهم حيث أوحشتهم العوالم، وأنت الذي هديتهم حتى استبانت لهم المعالم..

إلهي كيف يرجى سواك وأنت ما قطعت الإحسان، وكيف يطلب من غيرك وأنت ما بدلت عادة الامتنان، يا من أذاق أحبابه حلاوة مؤانسته فقاموا بين يديه متملقين، ويا من ألبس أولياءه ملابس هيبته فقاموا بعزته مستعزين، أنت الذاكر من قبل الذاكرين، وأنت البادئ بالإحسان من قبل توجه العابدين، وأنت الجواد بالعطاء من قبل طلب الطالبين، وأنت الوهاب ثم أنت لما وهبتنا من المستقرضين..

إلهي.. ماذا وجد من فقدك؟ وما الذي فقد من وجدك؟ لقد خاب من رضي دونك بدلًا.. ولقد خسر من بغي عنك متحولًا..

........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25110
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مناجاة المحبين   الأحد أغسطس 02, 2015 3:19 pm

.

قرعت بابك يا رباه مبتهلا
وا حـــــــر قلباه مــــــــــن هم يؤرقني أئن مـــــــــــن وخزه وا حـر قلباه
أنا الفقير إلــــــــــــــــــــــى عفو وها أنا ذ عبد يناجي بجنح الليل مــــــــولاه
أقـــــــــول يا سيدي همي رضاك وان ترضى فـــاني لما ترضاه أرضاه
إن مسني الضر مـــا أرضى سواك له وان رماني الهـــــوى ناديت رباه
شكـــوت لله في بحر الدجى قلقا وقلت يــا رب يـــا من لست أنساه
أنـــا المقر بذنبي خائفا وجـــــــــــــلا أتيت فــــــــي خــجــل يبدو مـحياه
أحسنت ظني بعــــفو منك يا سنــــــدي والخــــــــــوف يا سيدي أحيا ثناياه
ألهم لسانـــي الهي طـــيبا حســــنا وأخــــتم بذكــرك والتوحيد نجواه
وارزقني مــن كف طه شربة وندا وقبلة الحــــــب تـــــــــزهو في محياه
نظري إليك بطرفي فـــــي الجنان غدا أجــــل مــــــــا القلب يـــــا رب تمناه
وان أرافق فــــــي الفردوس واطربي محــــــــمـــــــــدا وعبير الأنس لقياه


اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا محمد و على آله و سلم تسليما كثيرا



....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مناجاة المحبين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 13انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 11, 12, 13  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ مجالس ومدارس العلم للطرق الصوفية ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ مجالس نورانية محمدية ۩๑-
انتقل الى: