الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 المرأة و الحزن في القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5167
نقاط : 25295
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: المرأة و الحزن في القرآن الكريم   الأربعاء يوليو 15, 2015 3:39 pm

.

المرأة و الحزن في القرآن الكريم

لفت نظري حرص الله تعالى أن لا يصيب النساء الحزن ، وكأن العناية به في حق النساء أكثر منه في حق الرجال !!
ففي زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ، يقول تعالى { ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلَا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ } ، فلماذا خص الحزن بالذكر ، وهو مجرد أحاسيس ، وليس عذابا ماديا ؟!
وفي قصة مريم عليها السلام يقول تعالي {فَنَاد...
َاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا } .

وفي قصة أم موسى يهيء الله تعالى لها عجائب في إنقاذ وليدها موسى ( عليه السلام) ، ليعيش في كنف عدوه معززا مكرما ،. ثم يعيده تعالى إليها ، لترضعه ، وكل تلك الأقدار الغريبة يقدرها الله تعالى لكي (لا تحزن) . فيقول الله تعالى عند أمرها بما تعجز الأم عن فعله ، وهو أن تلقي ولدها في الماء ، وتلقيه ليحف به الموت من كل مكان ، فيبشرها الله تعالى بأن تفعل ذلك ثقة بالنجاة ، فلا تحزن : { وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ ۖ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي ۖ إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ } ، ثم يقول تعالى عنها بعد أن أرجعه إليها { فَرَجَعْنَاكَ إِلَىٰ أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ } ، نعم قدر الله كل تلك العجائب لأمر في عين الله عظيم ، وهو لكي لا تحزن !!

لماذا كل هذه العناية بعدم إصابة المرأة بالحزن ؟!

لانه يشوه جمالها و يكسر انسانيتها

)) ﻛَﻲْ ﺗَﻘَﺮَّ ﻋَﻴْﻨُﻬَﺎ ﻭَﻟَﺎ ﺗَﺤْﺰَﻥَ ..(( ﺍﻟﻘﺼﺺ
)) ﺃَﻥْ ﺗَﻘَﺮَّ ﺃَﻋْﻴُﻨُﻬُﻦَّ ﻭَﻟَﺎ ﻳَﺤْﺰَﻥَّ ..(( ﺍﻷﺣﺰﺍﺏ
)) ﻓَﻨَﺎﺩَﺍﻫَﺎ ﻣِﻦْ ﺗَﺤْﺘِﻬَﺎ ﺃَﻟَّﺎ ﺗَﺤْﺰَﻧِﻲ ..(( ﻣﺮﻳﻢ
)) ﻭَﻟَﺎ ﺗَﺨَﺎﻓِﻲ ﻭَﻟَﺎ ﺗَﺤْﺰَﻧِﻲ ..(( ﺍﻟﻘﺼﺺ

كما ان رسولنا الكريم استوصى بالنساء خيرا

ﻫﺬﻩ ﻭﺻﻴﺔُ ﺭﺳﻮﻟﻪ ﺑﺎﻟﻨﺴﺎﺀ، ﻭﻫﺬﺍ ﺷﺮﻋُيته ﻭﻣﻨﻬﺠُﻪ، ﻣﻦ ﺳﺎﺭ ﻋﻠﻴﻪ ﺭﺷﺪ، ﻭﻣﻦ ﺗﺮﻛﻪ ﺿﻞَّ ﻋﻦ ﻫﺪﻳﻪِ ﻭﺍﺑﺘﻌﺪ ..
ﺃﻻ ﻓﺎﺳﺘﻮﺻﻮﺍ ﺑﺎﻟﻨﺴﺎﺀ ﺧﻴﺮًﺍ .. ﺃﻻ ﻓﺎﺳﺘﻮﺻﻮﺍ ﺑﺎﻟﻨﺴﺎﺀ ﺧﻴﺮًﺍ .

وقول الرسول صلى الله عليه و سلم : " رفقا بالقوارير " انها كلمة تصوير المرأة بما تحمل من رقة الانوثة و جمال الانسانية و عذوبة الروح و تألق النفس


.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرأة و الحزن في القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ الملتقى النورانى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ نساء فى البرزخ ۩๑-
انتقل الى: