الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 من كرامات سيدى حسن التسترى قدس الله سره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25108
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: من كرامات سيدى حسن التسترى قدس الله سره    الأربعاء يناير 28, 2015 1:50 am

سلطة الحاكم على العباد وسلطة أولياء الله على الحكام تفوق قدرتهم وعقولهم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سيدى حسن التسترى الذى مسجده ومقامه وزاويته بنهاية شارع بورسعيد عند كوبرى الأزهر الشريف
فلم يزل وزيره والوشاه والحساد من بطانة السلطان به حتى أوغروا قلب سلطان مصر نحوه
فأصدر السلطان قراراً بسد باب الزاوية وكان سيدى حسن بين مريديه خارج الزاوية...

فلما رجع سيدى حسن وجد باب زاويته مسدوداً
فقال من سد هذا الباب
فقالوا له إنه الوزير فلان جاء بعساكره وعماله بمرسوم سلطانى وقام بسد الباب
فقال سيدى حسن رضى الله عنه هذه سلطته هو
ونحن نسد أبواب بدنه وطبقاته : فلم يدر الوزير ماذا حدث له غير أنه عمى وطرش وخرس وأنسد أنفه عن خروج النفس وقبله ودبره عن البول وظل هكذا يحتضر حتى مات
فنعوه للسطان فى نفس الليلة ووافوه بكيفية موته ففزع السلطان وقال
قتله والله سيدى حسن التسترى
فقام السلطان بنفسه فى موكبه وتحرك بعساكره واحسن صناع القاهرة وجاء بين يديى سيدى حسن يعتذر عن نفاذ الوشاية اليه ونزوله على نوايا الواشين به
وشرع فى هدم السد وتحسين الزاوية وعمارتها
ولسيدى حسن التسترى قصة أخرى مع أحد مسيحى مصر عجيبة
حيث ان السلطان نفسه قد عهد إلى جواهرجى مسيحى بصياغة فصاً نادراً من المجوهرات لأحدى زوجاته ودفع ثمنه للصائغ وكان ثمنا كبيراً
ولكن الفص قد إنفلق نصفين وسقط فى يد الصائغ لأنه لاحل له
فتوجه الصائغ المسيحى لسيدى حسن فى زاويته وحكى له الأمر وبكى وقال له ليس لها من كاشف لهذه الكربة غيرك وشافع لى عنده فإنه يخشاك
فقام سيدى حسن ودخل خلوته ثم خرج منها والصائغ المسيحى ينتظره
فقال له سيدى حسن عندما تقابل السلطان فلن تجد إلا مايسرك ولاتخشى احداً
فتعجب الصائغ ولكنه قرر أن يختفى بعض الوقت
وفوجئ أن السلطان يرسل له من يطلبه فلم يجدوه وإشتد السلطان فى طلب البحث عنه
فكان العجب وهو فعل سيدى حسن نفسه حيث ان زوجة السلطان الأخرى قد أحكمت رأيها على أن يكون الفص مناصفة بينها وبين الزوجة الأخرى ولم يطق السلطان هذا النزاع فبحث عن الصائغ حتى يقسمه نصفين ويخبره بمراده فى ذلك
ولما أحضر الصائغ المسيحى أمام السلطان وجد أن السلطان يطلبه ليقول له إقسم الفص نصفين
عندها بكى الصائغ وأعلن إسلامه أمام السلطان فسأله السلطان ما الداعى لذلك
فحكى له الصائغ مادار بينه وبين سيدى حسن التسترى وأن سيدى حسن التسترى غير باطن مراد السلطان وهو فى زاويته
رضوان الله تعالى على سادتنا الصالحين



............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من كرامات سيدى حسن التسترى قدس الله سره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى رسول الله صل الله عليه وسلم ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ كرامات .. كرامات .. كرامات ۩๑-
انتقل الى: