الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 كرامة مولانا الإمام الحسين رضى الله عنه وارضاه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5153
نقاط : 25108
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: كرامة مولانا الإمام الحسين رضى الله عنه وارضاه   الأربعاء نوفمبر 12, 2014 3:58 pm

كرامة مولانا الإمام الحسين مع المراءة الصعيدية وإبنتها عام2005ميلاديا
كان ذلك فى أيام مولده الشريف فى مصر المحروسة بالصالحين
فقد همت السيدة وإبنتها أن يذهبا ليلحقا بالليلة الختامية لمولانا فحب أهل البيت والصالحين يجرى فى عروقهم كعادة أهل مصر
لم يلحقا القطار ولم يستطيعا ان يلحقا أيضا عربات الموقف فى محافظة قنا
فتوسما فى أحد سائقى الشاحانات الخير فطلبا منه أن يوصلهما فى طريقه حتى يركبا من أقرب محطة...
أخرى
فوافق السائق وركبا الشاحنة الكبيرة
وبينما هم فى جنح الليل إذ وسوس الشيطان للسائق وزين له الإقدام على فعل الفاحشة
فأوقف السائق شاحنته فى طريقه الصحراوى وطلب من إبنة السيدة ان تخلع ملابسها وإلا قتلها
فتوسلت الأم له أن لايفعل بهم شيئ
لكن تزيين الشيطان كان أشد من توسلات الأم
فقالت له إن كنت ولابد فاعلا فخذنى مكان إبنتى
فوافق السائق
فبكت السيدة وقالت بلهجتها المصرية( بقى يتعمل فيا كدة ياسيدنا الحسين وانا جيالك انا وبنتى)
وهنا بداية كرامة مولانا ولى النعم
حيث فوجئ الرجل والسيدة وإبنتهماء بضوء سيارة شرطة إقتربت منهم
ولم ينزل منها إلا ضباط شرطة فقط ويتوسطهم لواء شرطة عظيم الجسد وحمرة الوجه وجماله
فأوثقا السائق
وأركبوه سيارة الشرطة
وكذلك السيدة وإبنتها
ثم عادوا راجعين إلى مدرية أمن محافظة قنا
فدخل اللواء ومعه الضباط مديرية الأمن وحررا محضرا أمام الضابط النوباتجى بالواقعة ومحاولة الإغتصاب تلك
فلما أراد الضابط النوباتجى توقيع اللواء الذى جاء بالحالة وكان هذا الضابط يهابه
وافق اللواء على التوقيع على المحضر
فوقع ثم إنصرف ومن معه واركبا السيدة وإبنتها للقاهرة
وهنا كانت الكرامة الأخرى
فعند مراجعة توقيع اللواء وجد الضباط التوقيع كالتالى
(الحسين بن أمير المؤمنين على بن أبى طالب)
ولازال هذا الدفتر بحوزة مدراء أمن قنا يتعاهدونه بالحفاظ عليه من وقتها
فتوقيع سيدنا الحسين حبيب القلب والعين فيه بيده الشريفة
ولازالت السيدة وإبنتها أحياء يرزقون
ثم يعتبون علينا عشق سيدنا الحسين
شيئ لم يجربه من أنكر ثم عبس وبسر وإستدبر
الحب شفاء ودواء كما أنه سقم وصبابة



...........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كرامة مولانا الإمام الحسين رضى الله عنه وارضاه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى رسول الله صل الله عليه وسلم ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ كرامات .. كرامات .. كرامات ۩๑-
انتقل الى: